الفرسان
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر من فضللك سجل معانا في منتديات الفرسان الاسلامية

الفرسان


 
اليوميةالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الصراع الأزلي بين المرأة و الرجل .. متى ينتهي ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ouzores
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

ذكر
المشاركات : 2073
العمر : 39
مزاج :
وسام التميز :
رقم العضوية : 43
هوايتي :
السٌّمعَة : 51
نقاط : 157
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: الصراع الأزلي بين المرأة و الرجل .. متى ينتهي ؟   الخميس مايو 22, 2008 6:34 am





الصراع الأزلي بين المرأة

و الرجل .. متى ينتهي ؟



عبدالواحد أستيتو - المغرب

تقول الملكة فكتوريا : " باعتباري ملكة بريطانيا العظمى ،أود أن أطالب و بقوة بالدعم و العون من أي جهة داخل حدود المملكة أو خارجها . و أن أدعو كل من يملك القدرة على الكتابة و يجيد فنون التعبير ، و أن أناشد الجميع رجالا و نساء ، لينهضوا معي يجمعنا هدف واحد و هو درأ خطر شرير يتربص بالإنسانية جمعاء و هو خطر المطالبة بما يسمى " حقوق المرأة " . اذ ما تطالب به بعض النساء هو الرعب بعينه ، فهؤلاء النسوة ينادين بوضع يتنافى تماما وطبعهن و فطرتهن اللطيفة الرقيقة ، والأخطر من هذا كله هو أن حصول المرأة على هاته " الحقوق " يعني نسيانها كل جوانب الأحاسيس و الواجبات الأنثوية " .

هذه القولة هي لامرأة غربية ، " متفتحة " ، رغم ذلك فهي تلخص ببراعة منقطعة النظير الوجه الذي يجب أن تكون عليه المرأة منتقدة بشدة النساء اللائي ينظرن إلى المساواة نظرة خاطئة تؤثر – بالدرجة الأولى – على وضعية المرأة داخل المجتمع . هاته " المساواة " تخلق عدة مظاهر تكون فيها المرأة هي المتضرر الأول .

تقول أمينة ، خادمة : " أنا التي أصرف على البيت ككل . منذ مدة و أنا أعمل بالبيوت ، و قد استحلى زوجي جلوسه و بطالته . و هو الآن ينتظر – كالنساء – مصروف البيت . لقد اعتدت على هذا الوضع الشاذ ، في بادئ الأمر كنت أتذمر لكنني الآن استسلمت للوضع ".

كيف نستطيع أن نعلق على هذا ؟ إن خروج المرأة للعمل هو سبب هذا المشكل الذي تطرحه أمينة ، و غيرها كثيرات . لا أحد يعترض بالطبع على عمل المرأة في إطار شرعي و معقول ، هذا مؤكد . لكن تجاوز هذا الإطار قد يخلق عدة مشاكل أولاها و أخطرها : العنوسة . هذا المشكل الذي يسبح فوق رؤوس عدد من النساء . فقد استأثرن بأغلب فرص العمل و بأثمان أرخص مما تتطلبه اليد العاملة الذكورية . و الرجال أغلبهم عاطلون : لا عمل .. لا مال .. لا سكن . و على الشباب – الذين يفترض أن يكونوا في مواقع العمل أن يعانوا البطالة و الخواء ، فينظرون بالتالي إلى الزواج و كأنه كارثة وجب تجنبها بأية طريقة .

و ننتقل إلى وجه آخر من المشكلة ..

تقول ربيعة ، ربة بيت ، إنها استطاعت أن تحكم سيطرتها على زوجها فأصبح ك " الخاتم في إصبعها " ، فهي تحاول ما أمكنها أن تكون لها الكلمة الأخيرة في البيت . و قد نجحت في ذلك إلى حد بعيد .

إن هاته الأفكار ، التي تفصل دائما بين الرجل و المرأة ككيانين متنافرين ليس بينهما إلى الحرب و إثبات القدرة على السيطرة ، هي أفكار مبتذلة تبدو كأسطوانة مملة ، و إن كانت بعض العقليات المتخلفة هي السبب في تأجج نار جدال عقيم حول حقوق هذه وواجبات ذاك ، كالأزواج الذين يمارسون العنف ضد زوجاتهم ، مما يجعل المنظمات النسائية – و ما أكثرها – تتشنج و تصرخ أن لا لهضم حقوق المرأة إلى غير ذلك من تلك النداءات المتكررة . و ربما لا تعلم هذه المنظمات إن الرجال أنفسهم يستنكرون مثل هاته التصرفات التي تبعد صفة الرجولة عمّن يمارسها . فضرب رجل جاهل لزوجته لا يعني – بالضرورة – أن كل الرجال يستحقون شتى أنواع العقاب و أنهم لا يفعلون شيئا سوى الاستبداد و الظلم .

فعلى الرجال و النساء معا أن يستنكروا هذا الحاجز الوهمي الذي يضع الرجال في كفة و النساء في كفة أخرى ، و الذي انتقل إلينا عبر أفكار غربية مقيتة تحاول – ما أمكنها ذلك – أن تبعدنا عن قيمنا و ديننا الذين لو تشبثنا بهما لانتهى هذا المشكل الوهمي نهائيا .

يقول الجاحظ : " و المرأة أيضا أرفع حالا من الرجل في أمور فهي التي تراد و تخطب و تعشق و تطلب " .

قال أحدهم للحجاج : أيفدي الأمير أهله ؟ قال الحجاج : " و الله ربما رأيتني أقبل قدم إحداهن ، ثم إن الله تعالى خلق من المرأة ولدا من غير ذكر فخص بالآية العجيبة و البرهان المنير المرأة دون الرجل حين خلق المسيح في بطن مريم من غير ذكر " .

و لا يفهم من هذا أنه تفضيل للمرأة على الرجل إنما هو تنبيه إلى قيمة المرأة بما أنها تعتبر الطرف المظلوم في الغالب .

لقد خلق الله سبحانه و تعالى لكل دوره و خصائصه . فعلى الرجل أن يكون رجلا بمعنى الكلمة و على المرأة أن تكون أنثى ، فهي قوية بأنوثتها و الرجل قوي برجولته و عنفوانه ، فكلهما يكمل الآخر ، و أي قول يهدف إلى فصل أحدهما عن الآخر هو محض هرطقة و لغو ليس إلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصراويه
المشرفة العامة للفرسان
المشرفة العامة للفرسان
avatar

انثى
المشاركات : 3531
العمر : 32
مزاج :
علم بلدي :
احترم قوانين المنتدي :
وسام التميز :
رقم العضوية : 1
مهنتي :
هوايتي :
اذكار :
السٌّمعَة : 24
نقاط : 1554
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع الأزلي بين المرأة و الرجل .. متى ينتهي ؟   الخميس مايو 22, 2008 6:02 pm

المراءة هي النص الضعيف الرجل واخد كل حقوقة وفي تفرقة في معاملة الرجل عن المراءة في المجتمع حتي عندما تولد بنت انثي فيه بعض الناس بتزعل اوي وفيه ناس بتفرح انا بكلمعن ناس عقليتهم كدة ان البنت اقل من الولد وبيبقي معاملتها مختلفة عنةوبيعملوا باضهاد لمجرد انها بنت بتتعامل درجة تانية اصل احنا في مجتمع ذكوري وغير العمل والتفرقة فية وغيرة وغيرة وكل دة لازم يولد صراع وخلاف واختلاف بين الرجل والمراءة

_________________
[



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alfrsan.6forum.info
ouzores
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

ذكر
المشاركات : 2073
العمر : 39
مزاج :
وسام التميز :
رقم العضوية : 43
هوايتي :
السٌّمعَة : 51
نقاط : 157
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الصراع الأزلي بين المرأة و الرجل .. متى ينتهي ؟   الجمعة مايو 23, 2008 1:47 am

يعنى انا ممكن اقول ان مجتمعنا كان فى الاول مجتمع ذكورى انما النهاردة اعتقد ان الوضع اختلف نوعا ما
لان المجتمع فى الاول كان له عادات معينة وكان من الصعب التخلص منها بسبب انو مجتمع منغلق الى حد ما

وبالنسبة لمسألة ان الولاد مفضلين عن البنات عند الاسرة
فالاغرب من كدة انى بلاقى الموضوع دا عند بعض النساء فى مجتمعنا بمعنى ان الام بتفضل ابنها عن بنتها
على الرغم من انها كانت فى يوم من الايبام بنت ومرت بنفس الظروف اذا كان المجتمع ذكورى فدا بسبب المرأة نفسها موش بسبب الرجل لان المرأه هى اللى كانت دايما موجودة فى البيت مع ابنائها وهيا اللى بتربيهم وهيا اللى بتنشىء عند الولد نوع من انوا افضل من اختة وبالتالى اما ان تكبر البنت على هذه المبادىء وترضا بيها وبنكسار وتفضل منكسرة فى بيت زوجها
واما ان تثور على هذا الوضع بعد الزواج وبالتالى يحصل الطلاق
والمشكلة فى النهاية بسبب المرأة والام لانها لو علمت ولادها دور كل واحد من الاول ما كان يحصل حجات زى دى

شكرا سفيرة لمرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصراويه
المشرفة العامة للفرسان
المشرفة العامة للفرسان
avatar

انثى
المشاركات : 3531
العمر : 32
مزاج :
علم بلدي :
احترم قوانين المنتدي :
وسام التميز :
رقم العضوية : 1
مهنتي :
هوايتي :
اذكار :
السٌّمعَة : 24
نقاط : 1554
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الصراع الأزلي بين المرأة و الرجل .. متى ينتهي ؟   الجمعة مايو 23, 2008 2:18 pm

انت بتلقي المسؤلية علي المراءة الرجل بردة علية جزء منها لانة اقوي من المراءة يستخدم العنف ضد الابناء مثلا بتفيل الولد علي اختة او يعامل زوجتة كانها كائن درجة تانية

_________________
[



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alfrsan.6forum.info
ouzores
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

ذكر
المشاركات : 2073
العمر : 39
مزاج :
وسام التميز :
رقم العضوية : 43
هوايتي :
السٌّمعَة : 51
نقاط : 157
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الصراع الأزلي بين المرأة و الرجل .. متى ينتهي ؟   السبت مايو 24, 2008 1:21 am

انا كان قصدى اقول ان المرأة بتساعد على وجود مثل هذا
بمعنى انها مثلا لو وجدت الزوج بيفضل الولاد على البنات بيكون موقفها سلبى
دا غير الامهات اللى اصلا بيفضلو الولاد على البنات

تحضرنى قصة حدثت ايام الرسول صلى الله عليه وسلم
حينما عطى رجل لاحد ابناءه هدية دون الاخرين فقالت له زوجته لست راضية عن هذا هتى تشهد الرسول على ذالك
فذهب الرجل للرسول وحكى له ما صنع فقال الرسول هل اعطيت باقى ولدك مثل ذالك فقال الرجل لا فقال الرسول فانا لا اشهد على جور اتقوا الله واعدلوا بين ابنائكم
فذهب الرجل ورد الهدية التى كان قد خص بها احد ابناءه دون الاخرين

نجد فى النهاية ان المرأة هى التى حثت الزوج على العدل بين الابناء
وهى التى ارشدت زوجها الى استشارة الرسول فى ذالك
اما مسألة عنف الزوج فمن الذى جعل الزوج عنيفا اليست امه التى ربته فى لبداية على ذالك ورسخت فى ذهنه تلك الافكار فلما كبر وتزوج اصبح يمارس نفس الدور الذى تربى عليه ونشأ
طبعا انا لا انفى دور الاب وهو دور يتفرع الى امرين الاول اما ان يكون الاب عنيفا فظا واما ان يكون حازما عقلانيا
فلو تصورنا الامر الاول وهو العنف والغلظة وانه يفضل البنين على البنات فانه لا ينبغى على الام ان تسير معه فى نفس الاتجاه ولاكن ينبغى عليها ان تمثل دور الحنان وتعويض ابنائها الغير مفضلين الجزء الذى فقدوه من حنان ابيهم العنيف حتى لا تخرج البنات الى المجتمع وهم منكسرين او عندهم احساس بالنقص او الدونية
اسف سفيرة طولت شوية
ومتشكر ليكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصراع الأزلي بين المرأة و الرجل .. متى ينتهي ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفرسان :: واحة القرآن الكريم :: المواضيع الاسلامية القيمة-
انتقل الى: