الفرسان
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر من فضللك سجل معانا في منتديات الفرسان الاسلامية

الفرسان


 
اليوميةالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حجرة الزاوية في بناء الشخصية المؤثرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ouzores
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

ذكر
المشاركات : 2073
العمر : 39
مزاج :
وسام التميز :
رقم العضوية : 43
هوايتي :
السٌّمعَة : 51
نقاط : 157
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: حجرة الزاوية في بناء الشخصية المؤثرة   الإثنين يوليو 07, 2008 3:43 am





الهدوء



حجرة الزاوية في بناء الشخصية
المؤثرة النافدة هو الهدوء. والهدوء ركن ترتكز عليه جميع الدارسات والرياضات
والتمارين, في كل تكوين نفسي صحيح. والهدوء نفسه أكبر عامل مؤثر في تحصيل التأثير
على الآخرين.




نحن نأتي جميعاً, على هذه
الدنيا, ولكل منا مزاج خاص, يسيطر عليه لون خاص من ألوان الهدوء أو القلق أو
البرودة أو الحدة:




الصفراويون ينزعون إلى القلق,
قلما يحتفظ واحدهم برباطة جأشه. والعصبيون ثائرون دوماً متهيجون. والدمويون
يراوحون عادة بين جمود يعقبه انفجار, وانفجار يعقبه خمول. أما أصحاب المزاج
اللمفاوي, فإنهم هادئون في الظاهر, لكنهم معرضون لنوبات تحطم أعصابهم كلما وقعوا
في مزالق حرجة, أو أصيبوا بدواهٍ مقلقة.




لا مفر للجميع من تحصيل
السيطرة على النفس ودراسة وسائل هذه السيطرة, والقيام بما تقتضيه من جهود, بغية
الوصول إلى الهدوء النفسي.








معنى الهدوء



ولكن ما هو الهدوء الذي
ننشده؟ وما هو معناه؟




إذا كان كل ما حولك من ظروف
وحالات وأوضاع شخصية, يحتم الهدوء ويفرضه, يصبح من السهل أن تكون هادئاً.




غير أن الهدوء الذي ندعو إليه
شيء غير هذا: أنه موقف تتخذه في داخلك, في سريرتك, في قرارة نفسك رغم المعارضات
التي تقاومك, والمصاعب التي تواجهك, والمزعجات التي تبلبلك, والأحزان والمصائب
والارزاء التي تتألب عليك في ساعة أو ظرف أو زمن. إنه ضرب من "التماسك"
الذاتي الصميم يجعلك تجاه الحادث المؤلم, كأنه لم يحدث.




هذا الهدوء لا يتم في أن تحلم
به, وإنما يتحقق بالاجتهاد الدائم الدائب في كل لحظة, بالانقطاع عن الماضي وما فيه
من دواعي الندم والأسى والاضطراب, بتغيير نظام الحياة اليومية, واقتلاع العادات
المتأصلة, وتبديل الخلطاء والعشراء, والانصراف أخيراً إلى العمل والإنتاج.




ثم يجب أن لا تخلط بين الهدوء
واللامبالاة, أو بين الهدوء وبلادة الحس, فالهادئ هو الذي يضع السدود أمام أحاسيسه
ويحفر لها القنوات التي تسير فيها, ويوجهها لما فيه سروره وسرور الناس من حوله.








الولع بالهدوء



أفضل ما يساعد على بلوغ هذا
الهدوء الذي نصف, أن تتمثل دوماُ الفوائد التي تعود عليك منه, والمتاعب التي
تتجنبها بواسطته.




هذا التمثل الذهني يوقظ في
نفسك العزم والطاقة اللازمين لبذل الجهود التي يتطلبها تربية الذات, والانتظام
الذاتي.




إليك صفات الرجل الهادئ مفصلة
واضحة يمكنك أن تجعلها قاعدة تنطلق منها للتأملات والتمثلات الذهنية التي تولعك
بالهدوء:




1ـ أعصاب الهادئ وعضلاته مرنة
شديدة, وهي تحتفظ دوماً بتوازن عادي, ودرجة معتدلة من الراحة والاسترخاء, وذلك مما
يسهل عليها أداء وظائفها الطبيعية في داخل الكيان الجسمي.




2ـ الهادئ يفكر باستقامة, نحو
هدف تلتقي عنده جميع الأفكار الفرعية. ويظل انتباهه منصباً على ما ينفذ من قرارات,
ولا يبذر طاقته الفكرية سدى.




3ـ استقامة الهادئ تبدو في
عاداته, وتتمثل في مسلكه اليومي, فهو يبدأ عمله في ساعة موقوتة, ويسير فيه دون
إسراع, ويشتغل بما يعود بالنفع عليه وعلى غيره, وينال أقصى ما يستطيع من إنتاج
بأقل ما يمكن من التعب.




4ـ الهادئ يفيد من أيام راحته
وساعات فراغه, لأنه يعيش متملياً من حاضره, ولا يرهق نفسه بأحزان الماضي, ولا
بمخاوف المستقبل.




5ـ الهادئ يمتنع بطبيعته من
إظهار تبرمه في حضور الآخرين, كما يمتنع عن إبراز انهماكه بهم. وهو يصغي لما يلقى
إليه دون أن يبالغ في التعجب أو التواضع أو الامتنان أو أي رد فعل داخلي.




6ـ الهادئ يسيطر على ما قد
يشعر به من فراغ صبر, أو غضب, أو حدة, ويحتفظ في جميع محادثاته, باعتدال موزون كي
يتمكن من التأثير في رؤسائه والخاضعين له.




7ـ الهادئ يتكلم بدقة ووضوح
وإيجاز. وليس لكلامه تدفق العجول الذي يريد التخلص من عبء يرهقه, ولذا, يفهم كلامه
كل من يسمعه.




8ـ حضور الهادئ يشيع
الطمأنينة في نفوس الحاضرين, ويجعلهم يشعرون معه بأنس, وإقبال على الحياة.




9ـ لا يتقبل الهادئ شيئاً مما
يعرض عليه من أفكار وآراء, إلا ويجيل النظر فيه, ويتثبت من صحة ما يوحى إليه,
كائناً من كان الموحي. ولا يوافق أحد إلى فرض اقتناع عليه أ, انتزاع قرار منه, فهو
في يقظة دائمة تتيح له تدبر الآراء, وتأمل العواقب.




10ـ المفاجآت, والمعاكسات,
وخيبة الأمل, والصدمات وما إليها من الأحداث لا تفصل عن الحياة, أشياء لا تزعزع
كيانه, ولا تضعضع توازنه. فهو يبتعد عن مواطن الضجة والصخب, دون أن ينفق طاقاته في
النواح والعويل والارتباك والشكوى, ويتخذ بكل برود, التدابير الضرورية لمقاومة
المفاجآت, وتحوير الأحداث ونزع ما فيها من أذى, وينصرف إلى ما تبقى له من وسائل
العمل والإنتاج.




11ـ إذا حدث للهادئ خطب رهيب
يشل جهود أعوام أو يقضي على آمال جسام, لا يذهب به الحزن في مجاهل لا رجعة له
منها, ولا يوغل به العذاب في عتمة التشاؤم الخاذل المخذل, وإنما يحتفظ بثقة في
نفسه, ويستجمع قواه لتلافي النتائج السيئة, وبناء مستقبل يرضى عنه.




12ـ الهادئ يتألم موضوعياً لا
ذاتياً, بمعنى أنه لا يعطف على نفسه في الملمات الكبار, ولا يحنق من أجلها, وإنما
يعيد النظر دوماً في الماضي, وبكل روية وأناة, إلى أن يستعيد قوته رويداً رويداً,
وتشتد معنوياته, فيستأنف خوض معركة الحياة وهو مسلح بالعبر الماضية, والمواقف السابقة,
حتى إذا واجه معارك جديدة, قال في نفسه: "لقد عرفت غيرها من قبل!"






اشرع من الآن في إعادة تنظيم
مصيرك على جميع الجهات, رغم كل عائق, ورغم كل مانع, ورغم كل خاذل ومثبط.




كن شجاعاً ... وكن هادئاً,
فأنت قادر على الظفر. فالذين ظفروا لم يكونوا أحسن منك حالاً!





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصراويه
المشرفة العامة للفرسان
المشرفة العامة للفرسان
avatar

انثى
المشاركات : 3531
العمر : 32
مزاج :
علم بلدي :
احترم قوانين المنتدي :
وسام التميز :
رقم العضوية : 1
مهنتي :
هوايتي :
اذكار :
السٌّمعَة : 24
نقاط : 1554
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حجرة الزاوية في بناء الشخصية المؤثرة   الإثنين يوليو 07, 2008 3:00 pm

شكرا علي نصايحك والهدوء حاله جميلة وانا بحب الهدوء جدا
بس للاسف المجتمع المحيط وتوترات الحياه وضغوطها بيؤدي ان الانسان يخرج عن الحالة الجميلة دي وكمان المتوسيكلات والفسب اللي ماشية في الشارع كان فرح متنقل يسير وازعاج العربيات في الشارع وامحلات ووالبياعين وغيرها وغيرها

_________________
[



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alfrsan.6forum.info
ouzores
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

ذكر
المشاركات : 2073
العمر : 39
مزاج :
وسام التميز :
رقم العضوية : 43
هوايتي :
السٌّمعَة : 51
نقاط : 157
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: حجرة الزاوية في بناء الشخصية المؤثرة   الثلاثاء يوليو 08, 2008 12:40 am

عندك حق سفيرة
يعنى لما يكون الجو حر مولع والدنيا زحمة لدرجة انك موش عارفا تمشى فى الشارع
وميكروباص طالع من هنا وفسبه من هنا وبياع فارش على الرصيف من هنا

حاجة تخنق صراحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حجرة الزاوية في بناء الشخصية المؤثرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفرسان :: صحتك بالدنيا :: صحتنا النفسية-
انتقل الى: